افتحى الشبابيك يا مصر واسمعى كلمة شبابك

عبر عن رايك بصراحه واحنا معاك هنقول بحماس افتح شباكك قول رايك يمكن كلمة تغير ناس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فساتين خطوبة
الخميس يوليو 07, 2011 12:57 am من طرف الله ربى والاسلام دينى

» لفات طرح جديدة
الخميس سبتمبر 23, 2010 9:59 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» عظه لكل فتاه
الجمعة سبتمبر 17, 2010 8:53 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» بنت لا تتجاوز السنتين (شوفو المعجزة)
الجمعة سبتمبر 17, 2010 6:03 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» نصائح لجمالك
الخميس سبتمبر 16, 2010 11:11 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» اختر من 1 الى 20 وشوف حظك
الخميس سبتمبر 16, 2010 9:46 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» بيقولو كلام بنات.....!
الخميس سبتمبر 16, 2010 8:39 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» هى دية حقيقة البنت
الخميس سبتمبر 16, 2010 8:30 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

» اعرفي اسم شريك حياتك قبل مايجي
الخميس سبتمبر 16, 2010 8:17 pm من طرف الله ربى والاسلام دينى

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 في بيتهم باب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shaz0o0z
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد الرسائل : 607
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: في بيتهم باب   الأربعاء أغسطس 13, 2008 10:39 pm

فـي بيتهـم بـاب



كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها الصغير ....

حياة متواضعة في ظروف صعبة.. إلا أن هذه الأسرة الصغيرة، ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها



لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء .. لكون الغرفة تحيطها أربعة جدران ولها باب خشبي غير أنه ليس لها سقف

مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات متقطعة من المطر،

وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير .

ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة فاختبأ الجميع في منازلهم، أما الأرملة والطفل فكان عليهما مواجهة قدرهما

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندسّ ( اختبأ ) في حضنها ولكن جسد الأم والابن وثيابهما ابتلا بماء السماء المنهمر...

أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران , وخبّأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر...

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت وجهه ابتسامة الرضى وقال لأمه: ترى ماذا يفعل الفقراء الذين ليس عندهم باب حين ينزل عليهم المطر ؟

لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء ... ففي بيتهم باب.



ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال

يقول ابن القيم عن الرضى: هو باب الله الأعظم ومستراح العابدين وجنة الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rony
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد الرسائل : 540
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: في بيتهم باب   الأربعاء أغسطس 13, 2008 10:56 pm

فعلا ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال
موضوع رائع lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
dody magic
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد الرسائل : 524
تاريخ التسجيل : 02/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: في بيتهم باب   الخميس أغسطس 14, 2008 8:51 am

موضوعك رائع
احلى حاجه بجد الرضى
استمرى يا عسل فى مواضيعك الجامدة ده
lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
belle
عضو كويس
عضو كويس
avatar

عدد الرسائل : 26
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: في بيتهم باب   الأحد فبراير 21, 2010 1:14 am

شكرا بجد على القصة الجميلة دى و
ا
القناعة كنز لا يفنى

flower flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في بيتهم باب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افتحى الشبابيك يا مصر واسمعى كلمة شبابك :: شباك الثقافه :: كلام عجبنى-
انتقل الى: